منتدى المسلمين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  موقع المنتدىموقع المنتدى  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الصحابى الجليل معوذ بن عفراء
الأحد أكتوبر 17, 2010 12:04 pm من طرف crazy miley

» الصحابى (زيد بن الخطاب) شهيد اليمامة
الأحد أغسطس 22, 2010 8:11 am من طرف نور الاسلام

»  الصحابى الجليل القعقاع بن عمرو التميمة
الأحد أغسطس 22, 2010 8:10 am من طرف نور الاسلام

» عثمان بن عفان رضى الله عنه
الأحد أغسطس 22, 2010 8:09 am من طرف نور الاسلام

» طلحة بن عبيد الله واحد من العشرة المبشرين بالجنة
الأحد أغسطس 22, 2010 8:08 am من طرف نور الاسلام

» كيف تحزن وقدوتك اسعد رجل في العالم
الأحد أغسطس 22, 2010 8:06 am من طرف نور الاسلام

» من أقوال الامام الشافعى
الأحد أغسطس 22, 2010 8:06 am من طرف نور الاسلام

» يزيد بن ابى سفيان
الأحد أغسطس 22, 2010 8:05 am من طرف نور الاسلام

» حمزة بن عبد المطلب عم النبي -صلى الله عليه وسلم-
الأحد أغسطس 22, 2010 8:04 am من طرف نور الاسلام

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

  ان من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صماء نحن مياه ظلماء فكيف ينسى الانسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الاسلام
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
نقاط : 3616
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: ان من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صماء نحن مياه ظلماء فكيف ينسى الانسان   الأحد أغسطس 22, 2010 7:19 am


كان النبي سليمان جالساً على شاطيء البحر، فبصر بنملة تحمل حبة قمح، تذهب بها نحو البحر،

فجعل سليمان ينظر إليها... حتى بلغت الماء، فإذا بضفدعة قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها،

فدخلت النملة في فمها وغاصت الضفدعة في البحر ساعة طويلة،وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً...

ثم خرجت الضفدعة من الماء وفتحت فاها، فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة.

فدعاها سليمان (عليه السلام)،وسألها وشأنها وأين كانت؟ وكما تعرفون وهب الله عزوجل النبي سليمان(عليه السلام)

محادثة
بقية الكائنات الحية، فقالت: يا نبي الله... إن في قعر البحر الذي تراه
صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء، وقد خلقها الله تعالى هنالك،فلا تقدرأن
تخرج منها لطلب معاشها،وقد وكلني الله برزقها،وسخرالله تعالى هذه الضفدعة
لتحملني ، فلا يضرني الماء في فيها،وتضع فاها على ثقب الصخرة وأدخلها، ثم
إذا أوصلت رزقها إليها خرجت من ثقب الصخرة إلى فيها فتخرجني من البحر.

فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من تسبيحة ؟، قالت : نعم،

إنها
تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك،لا تنس
عبادك المؤمنين من برحمتك) قال عز وجل : (الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ
يَهْدِينِ، وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ)

' وقال تبارك
وتعالى:' وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا
وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ'

وقال صلى الله عليه وسلم: 'لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتروح بطانا'


إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صمّاء، تحت مياه ظلماء، فكيف ينسى الإنسان؟

فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلب رزقه أو يتذمر من من تأخر وصول رزقه ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourelisslam.ahlamuntada.com
 
ان من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صماء نحن مياه ظلماء فكيف ينسى الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الاسلام :: قسم اسلامي :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: